جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

04-12-1442 03:04
 

امير القلوب وتبوك الورد!

منذ تأسيس المملكه العربيه السعوديه تعاقب على امارة منطقة تبوك الذي بدأ العمل بها عام 1344 الكثير من الامراء والشيوخ رحم الله من مات منهم وحفظ الله صاحب السمو الملكي الامير ممدوح بن عبدالعزيز وكل واحدا منهم ساهم وعمل من اجل تطوير المنطقه حتى استلم زمام امارة المنطقه عام 1407 صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز ال سعود يحفظه الله الذي احدث نقلة نوعيه في منطقة تبوك لم يشهد لها مثيل في شتى المجالات والميادين زراعيا وتجاريا واقتصاديا وتعليميا واجتماعيا بل حتى انسانيا وذلك بتواضعه ومده يده الحانيه لكل اسرة مكلومة في المنطقه ومساعدتهم ومشاركتهم احزانهم والجميع منا يعرف ذلك، ففي عهده حفظه الله اكتست تبوك بالمسطحات الخضراء والحدائق الغناء ومزارع الورود والزهور حتى عرفت بتبوك الورد وعبدت الطرق وشيدت الكباري والانفاق وفتحت الجامعات والكليات في المنطقه ومحافظاتها حتى اضحت منطقة يشار إليها بالبنان في هذا العهد الزاهر عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان يحفظهما الله، ولقد استبشر اهالي منطقة تبوك بصدور الامر الملكي الكريم بالتمديد لامير الانجازات وامير القلوب فهد بن سلطان اربع سنوات قادمه وماهذا إلا برهانا على مايحظى به سموه الكريم من ثقة القياده ايدها الله، والذي يقارن منطقة تبوك في الماضي والحاضر يلاحظ الفرق الشاسع، فتبوك اليوم اصبحت منطقة حديثة بكل ماتعنيه الكلمة من معنى وماكان ذلك ان يتم لولا فضل الله ثم فضل مهندس الانجازات الاول وباني نهضتها الحديثه سمو سيدي الامير فهد بن سلطان يحفظه الله وبدعم وتوجيهات من القياده الحكيمه، فهنيئا للمنطقه ولنا بهذا الامير المحبوب حفظه الله ومتعه بالصحة والعافيه واطال بعمره.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

كتبه/ علي بن فالح الرقيقيص البلوي.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1207


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



علي فالح الرقيقيص
علي فالح الرقيقيص

تقييم
4.27/10 (744 صوت)


 
  •  

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.